تسويق المحتويات الخاصة بالمواقع

بعض الأخطاء الشائعه التي يقع فيها مسوقي المحتوي :  

يعتبر تسويق المحتويات الخاصة بالمواقع عماد التسويق الرقمي ، وهذا ما دفع الكثير من المؤسسات إلي تنفيذ وتطبيق الاستراتيجيات الخاصة بالتسويق الرقمي ، وذلك من أجل تحقيق النجاح التسويقي المطلوب ، و هناك أربعة أخطاء يجنب تجنبها من قبل مسوقي المحتوي وهي كما يلي :

1 ـ عدم وجود إستراتيجية واضحة المعالم : 

ينبغي أن تكون الخطة الإستراتيجية التي يتم السير عليها في مقدمة الأولويات والاهتمامات لدي من يقوم تسويق المحتويات الخاصة بالمواقع ، ويعتبر الغرض الرئيسي من تسويق المحتوي هو العمل علي تنفيذ الأهداف التسويقية المرجوة من ذلك ، ولا يقتصر ذلك علي الكتابة وإنتاج المحتويات بجميع أنواعها المتعددة ، لهذا ينبغي وضع استراتيجيات سليمة للسير عليها حيث أن ذلك من أهم خطوات التسويق ، ويجب أن تتصف تلك الخطة بالعديد من الصفات وهو أن تكون واضحة وعلي درجة عالية من الكفاءة ، وكذلك يجب أن يكون التنفيذ بدقة ، حتى يتحقق النجاح المأمول .

2ـ الاهتمام بنوعية واحدة من المحتويات : 

الكثير ممن يعملون في مجال تسويق المحتويات الخاصة بالمواقع يتفهمون كلمة المحتوي علي أنها التدوينات، وذلك من مطلق أن المحتوي هو الأساس ، وهذا المفهوم عفي عليه الزمن وأصبح تقليد قديم ، والمفهوم الحالي هو التنوع في المحتوي ويوجد عدد لا حصر له من المحتويات التي يمكن العمل من خلالها ومن أمثلة ذلك :

  • الفيديوهات الخاصة بالتعليم
  • الجرافيك بأنواعه
  • الأشكال المتحركة
  • الدروس الصوتية
  • برامج الحاسب الآلي
  • مجال الملابس
  • مجال الخدمات المنزلية

تسويق المحتويات الخاصة بالمواقع

 

إلي ما غير ذلك من المحتويات المطلوبة من قبل المستخدمين  ويجب أن ينصب الاهتمام علي ما يحتاجه المستخدمين وما يتلاءم مع متطلبات الجماهير .

-3 تجاهل طبيعة العملاء والمشترين : 

الكثير من مسوقي المحتوي قد سمعوا عن ضرورة التحديد وبدقة لشخصية المشتريين والعملاء ، ولكن ليس بكامل التفاصيل فما يعرفونه عن المشتري أو العميل هو السن والوظيفة والبلد وطبيعة أنشطتهم فقط ، ولكن نحن في هذا المقال نسرد حقائق هامة حيث أنه يجب أن يتم التعرف علي مختلف الجوانب التي تحيط بالمشترين ، مثل التعرف علي المشاكل الخاصة بهم وما يعوقهم والمحفزات الخاصة بهم ، حيث أن ذلك من شانه تكوين محتوي يلاءم متطلباتهم ورؤيتهم ، وهناك طريقة فعالة من أجل الإحاطة بذلك مثل المقابلات الشخصية للمشترين والاستبيانات إلي ما غير ذلك من التعامل بشكل مباشر مع المستخدمين .

4 ـ اقتصار تسويق المحتوي علي نشر الخبر : 

بعد القيام بعملية البحث بشكل مناسب من خلال التعامل بشكل مباشر مع المستخدمين والعملاء ودراسة أنماط الجماهير المستهدفة ، و القيام بإنشاء جرافيك علي اعلي درجة من الجودة بدلاً من التدوينات ، و القيام بنشر المحتوي فهذا لا يعني أن الأمر يقتصر علي ذلك ، حيث أن العملية لم تنتهي عند هذا الحد ويوجد الكثير مما يتحتم فعله .

ـ ويقول Nigel McHugh في هذا الشأن إذا كان المحتوي يعتبر هو الملك ، فإن عملية القيام بتوزيع المحتوي هي الملكة التي ينبغي أن نهتم بها أكثر ، وفي حالة عدم وصول المحتوي إلي المستخدمين والعملاء ، فلا يجب عليك توقع نجاح المحتوي ومن الممكن حل ذلك عن طريق القيام بالتسويق خلال شبكات التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها ، والبريد الالكتروني والمنتديات والمدونات بأنواعها إلي ما غير ذلك من الطرق التسويقية ويستكمل Nigel McHugh حديثة قائلاً ، يجب أن يتم أعطاء تكوين المحتوي 20 % من الوقت , أما بالنسبة للعملية التسويقية الخاصة به يجب أن يكون الاهتمام بها بنسبة 80% .

[ajax_load_more]